فضائح متنيّة عقارية



 


فضائح متنيّة عقارية بالجملة
نقلا عن موقع التحرّي

فضيحة في نابية بعد الحدث والفنار

·        آذار/مارس 18, 2015

·        كتبه  التحري السابع

·        نشر في أسرار

·        0تعليقات

-خاص التحري

لا يكفي نابية المتنية انفراط بلديتها نتيجة خلافات مالية بين الأعضاء ووضع القضاء يده على عدد من الملفات والاتهامات، حتى بدا أن الروحية ذاتها تنسحب في اتجاه الفضائح العقارية بعد أن عمد عدد من المتواطئين مع موظفين في الدوائر العقارية في المتن الشمالي يعملون على التلاعب في حدود عدد من العقارات ومن بين هؤلاء من كان خضع لاستجوابات قضائية منذ ان فتح وزير المالية علي حسن خليل ملف الفساد في هذه الدوائر وبينها المتن الشمالي والتي كان  قاضي التحقيق في جبل لبنان طالب بتوقيف كبار المسؤولين فيها.

وتؤكد المعلومات لموقع التحري أن  التواطؤ جد واضح نظراً لصلات تجمع هؤلاء الموظفين ببعضهم بما يدفعهم للمضي في هذا التلاعب.


خاص التحرّي

نفت مصادر مطلعة اي تسوية حكي عنها لملف رئيس بلدية الفنار.

 

وذلك ردا على خبر اورده "التحري" مفاده ان رئيس البلدية المذكور اولم للقضاة الذين ينظرون في ملفه.

 

واكدت المصادر ان التحقيقات جارية وستعلن نتائجها قريبا، نافية ان يكون القضاة الذين ينظرون في الملف قد لبّوا اي دعوة غذاء لبلدية الفنار.



خاص التحرّي


بلدية الفنار زوّرت توقيع المتعهد وقبضت عنه والاشغال وهمية..ديوان المحاسبة يشرح السرقات المعيبة

·        أيلول/سبتمبر 11, 2014

·        كتبه التحري الخامس

·        نشر في ريبورتاج

·        0تعليقات

 

الجزء الاوّل:

بالوثائق والادلة والتحقيقات الدقيقة، قدّم ديوان المحاسبة تقريره الى القضاء المختص، طالباً من النيابة العامة التمييزية، التدخل لما تم ارتكابه من جرم يقع تحت طائلة المسؤولية الجزائية، اما الجهة المتهمة فهي بلدية الفنار المتمثلة برئيسها وأعضائها.

ليست بلدية الفنار الاولى ولن تكون الأخيرة، ثمة تجاوزات مالية في عشرات البلديات في لبنان، لكننا لم ولن نتأخر في نشر أي وثائق رسمية تصل الى موقع التحري عن هذه التجاوزات، والتي تُضف في دائرة السرقة والاحتيال الذي وصل الى تزوير فواتير، بالتوقيع عن متعهد هو اصلاً لم ينفذ اية اشغال، والتقرير الذي اعدّه ديوان المحاسبة بعد جلسات من التحقيق والتدقيق، قبل أن يرسله الى النيابة العامة المالية، يقع في 72 صفحة وهو مُوقّع بتاريخ 10-7-2013من القضاة في الديوان، رئيس الغرفة ناصيف ناصيف المستشار عبد الله القتات والمستشار المقرر فاديا المقنزح رحيم.

وقد استند القرار بداية، الى كتاب النيابة العامة لدى الديوان الوارد بتاريخ 28-2-2011 والمتعلق بالتحقيق في مخالفات مالية، حاصلة في بلدية الفنار والقاضي بملاحقة كل من رئيس البلدية كمال غصوب وأعضاء المجلس وكافة الشركاء والمساهمين والمتدخلين.

سوف ينشر موقع التحري تباعاً مضمون هذا التقرير، وذلك لفداحته وخطورته سائلاً اين القضاء المختص، لم يكمل مسيرة ديوان المحاسبة وجهوده الجبارة لكشف كل هذه التجاوزات المالية المعيبة.

ولكن الافظع الذي سنكشفه في هذا التقرير، هو اقدام البلدية على التوقيع بدلاً عن المتعهد وتقرير الايصالات باسمه عن اشغال وهمية، والمتعهد هو السيد وليد الحايك، الذي أكّد في اتّصال مع موقع التحري، أن ما حصل عملية احتيال وتزوير كبرى، وأنه بصدد رفع دعوى جزائية، كون أن البلدية قد حررت ايصالات مستخدمة اسمه ووقعت بالنيابة عنه، وهو كان أفاد بذلك لدى ديوان المحاسبة.

والفاتورة التي سنبرزها تعود الى عام 2010، وقيمتها سبعة عشر مليوناً وخمسة وثمانين ألف ليرة، بدل تنفيذ أشغال في منطقة الفنار وتنظيف مجاري الأنهر والاقنية الشتوية. ولكن هذه المخالفة وان كانت تتّسم بالتزوير، فهي لم تيلغ مالياً ما بلغته صفقات بالجملة أيرزها الديوان..تبقى العبرة في المحاسبة الحقيقية.

Latest Comments


Post a Comment

Name *
Email
Comment *