"النهار": الاثنين 12 آذار 2007

المهرجان اللبناني للكتاب كرّم السبت جوزف أبو رزق:
كلماته تضج فينا لانها نابعة من عمق تجربته

 

المحتفى به جوزف ابو رزق شاكرا والى جانبه نعوم خليفة وحكمت خوري. (حسن عسل)

مساء السبت كان الموعد مع علم من اعلام الثقافة في لبنان هو المربي جوزف ابو رزق، الذي احتفت به الحركة الثقافية – انطلياس في اطار مهرجانها اللبناني للكتاب في دورته الـ26.
اول المتحدثين كان نعوم خليفة الذي قال: "من عالمه الصغير في بلدته المتين، مزودا بفضائل العائلة وما حصله من علم ومعرفة على يد والده، انطلق الى العالم الاوسع، حيث خاض غمار البحث والتنقيب في مجالات متعددة توزعت بين دراسة الحقوق والتربية وعلم النفس والفلسفة والفنون، فكان مجليا في كل هذه الحقول. وقد رافق اهتمامه بالدراسة خوضه في مجال التعليم وهو لا يزال طري العود، فمارسه باكرا في المدارس الخاصة والرسمية، لينتقل في ما بعد الى التعليم الثانوي ويلتحق بعد ذلك، وبطلب من وزارة التربية، بالادارة كرئيس قسم النشاط الثقافي في مصلحة الشؤون الثقافية التابعة لوزارة التربية، ويعين بعدها رئيسا لدائرة الفنون الجميلة، ثمرئيسا لمصلحة البحوث العلمية. وفي المناصب التي شغلها كان مثالا في النشاط والبذل لانه المؤمن بعمله ورسالته، فكان هاجسه الاول نشر المعرفة ومساعدة الفنانين وتعريفهم الى ما تحقق من انجازات في البلدان المختلفة، وتعريف الفن اللبناني في مختلف المناطق واقامة المتاحف الفنية، وتتويجا لذلك انشأ معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية، الى اهتمامه بالنشاطات الفنية المتنوعة لم يتوقف عن التدريس والاهتمام بالامور التربوية والمساهمة في وضع المناهج وتعديلها. فقد مارس تدريس مادة الفلسفة في مدارس ومعاهد ثانوية، كما درس فلسفة الجمال في معهد الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية وهو لا يزال يدرّسها حتى اليوم في الاكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة .ALBA كذلك تولى مهام مقرر لجنة الفلسفة في الامتحانات الرسمية مدة طويلة فكان خير من تولى هذها لمهمة بشهادة جميع الاساتذة الذين عرفوه وانا منهم، الى جانب كل ذلك وضع عددا من المؤلفات والابحاث والدراسات توزعت في مجالات الفلسفةوالرواية والمسرح والفن".
والى كلمة حكمت خوري التي قال فيها:
أستميح الحركة الثقافية عذرا ان انا خالفتها الراي والغاية في التعريف بالاستاذ جوزف ابو رزق الذي نجتمع اليوم لنكرمه ونتكرم معه اهلا واصدقاء واهل فكر وثقافة.
وليس خافيا على احدكم انه في التعريف كما في المعرفة بعض من امتلاك وانا غير مؤهل لهذا وغير طامح فيه.
فليعذرني القيمون على الحركة ان انا استعضت عن التقديم بالبوح وعن التعريف بالاعتراف. فها انا قلبا وفكرا اعترف امامكم بصدق وشفافية وابوح حتى حدود الصفاء علّ في ذلك ما يريحني ففي الاعتراف بعض من ذاتية تفوق في ما انا فيه الموضوعية قيمة واهمية.
واذ انا على هذه الحال من الحرج المحب والاحراج المتمايز والتهيب غير البريء من الرهبة:
اعترف بداية ببعض المحطات الحميمة التي رافقت نشأة العلاقة بيني وبين المكرم اخي وصديقي الاستاذ جوزف ابو رزق.
يقولون اعظم الاكتشافات يحصل صدفة. نعم تلك هي الصدفة جمعتني به منذ اكثر من ثلاثين عاما، صدفة حاكتها ظروف الوظيفة والعمل. وكان ان التقينا في لجنة امتحانات الفلسفة التي كان يرأسها في منتصف السبعينات.
عندما سمعته يتكلم وفي مداخلاته المطولة احيانا والمقتضبة احيانا اخرى والمشوقة دائما اثار في الفضول وشعرت بالحاجة في التعرف اليه والتقرب منه. فكيف السبيل وفي بعض من تهيب ووجل. لكن اذكر انني لم اجهد في الامر لان جوزف ابو رزق على اهبة لملاقاتك دون مقدمات فهو الذي يخطو الخطوة الاولى في اتجاهك ويشعرك بلحظة كم انت مهم بالنسبة اليه وكم هو سعيد بصداقتك وكم متجذر فيه هذا التواصل الشعوري.
عندما يتكلم يتكلم هامسا فبالكاد تسمع صوته وبالرغم من ذلك تحسّ ان كلماته فيك لانها تأخذ بعدا لم تعهده من قبل، يفوق في بلاغته المدلولات المتوارثة والكلام العادي. حتى وان حصر كلماته في حقولها المعرفية الا انه سريعا ما يتجاوز هذه الحقول الى اماكن اخرى وابعاد فلسفية يحلو لك مرافقته اليها فتشعر انها نابعة من عمق التجربة التي يعيشها ويجيدها. عندما كنت ارافقه في زيارة المعارضالفنية او اسمعه يتكلم في بعض الندوات الفكرية، اطرب لكلامه في الفن وعنه. فهو يجذب السامع عندما يعمد الى تشطير نظريات الفن الحديث والفلسفة في آن واحد، يحلل ويدخل الى عوالم الفنانين التشكيليين. فهو الناقد الفني واستاذ الجماليات في الجامعة اللبنانية لمدة طويلة ومؤسس معهد الفنون الجميلة فيها كما انه المؤسس لفلسفة اللون والصورة في اختلاطهما المتواصل فاذا باللوحات الفنية تضيق بها الاطر. وعند كلامه عن الفن تجد نفسك مضطرا ان تسعى للانتقال من انطباعاته الشخصية لتصل الى المعرفة الكونية اللونية في ضوء وصف دقيق لمكونات الفن، الاصيل الصادق الذي يتحول معه الى فن رائع وكأنه قد تحول علما جديدا هو "الفلسفة بالالوان".
منذ اللحظة الاولى وحتى اليوم اي خلال ثلاثين عاما، اعترف بصدق ان جوزف ابو رزق لم يتغير ولم يتبدل بل ازداد شفافية ووضوحا حاملا عارفيه على التقرب منه اكثر. واعترف ان جوزف ابو رزق لا يحقد ولا يحسد ولا يسيء ولو بكلمة ولكن في المقابل لا اعرف انا كم مرة اربكته او كنت له مصدر ازعاج وقلق.
اما المحتفى به جوزف ابو رزق: فالقى كلمة شكر فيها الحركة الثقافية والمشاركين.

ص. 17

 

 

 

 

    

 

 

 

 

 

 

السفير : الاثنين 12 آذار 2007

تكريـم جوزيـف أبـو رزق فـي أنطليـاس وكمـال ديـب أعلـن علمانيتـه وغربيتـه

 

أبو رزق (إلى اليمين)، خليفة وخوري  (حسن عبد الله)

 

 

مايا ابو صليبي
غريبة بعض الشيء كانت نهاية الأسبوع في الحركة الثقافية، أنطلياس... غريبة بالحضور الكثيف والإقبال الكبير على حضور ندواتها وتكريماتها لأعلام الثقافة اللبنانيين. ليس من قبل الخبراء والمحللين والمثقفين والتربويين ودكاترة الجامعات... فقط، بل من قبل عدد كبير من الرواد العاديين للحركة ولمهرجان الكتاب الذين تجذبهم لذة الاستماع لأهل الفكر والعلم
أول أمس، ما كان تكريما حاشدا، فحسب، بل كان فلسفيا، ثقافيا وتربويا وفنيا... بامتياز مع العلم الثقافيجوزف أبو رزق
فيما كان يوم أمس، تاريخيا واقتصاديا عامة وسياسيا ضمنيا، إذ غمز في معظم كلماته من قناة النظام السياسي في لبنان والسياسيين والحكام والقيادات فيه... وذلك في مناقشة كتاب كمال ديب «أمراءالحرب وتجار الهيكل رجال السلطة والمال في لبنان»، ديب الذي أتى خصيصا من كندا لمناقشة كتابه. وصف نعوم خليفة في إدارته جلسة تكريم أبو رزق، وقال فيه: «انه تجسيد لمجموعة قيم عز وجودها في زمن طمست فيه القيم إن لم نقل اضمحلت». ثم عرض بإسهاب لمسيرة حياته الشخصية والتعليمية والعملية
وبعدما استعرض حكمت خوري لباكورة أعماله استنتج أن أهم ما في فلسفة أبو رزق المكانة التي أفردها للعلاقات الشعورية التي هي في أساس الوجود
وخلص الى القول إن الفن ليس دعوة الى العزلة أو الغربة أو العدم. «بل دعوة الى إيجاد صيغ تلاقشعوري ضامنة للاستقرار الوجودي... فليدرك الفنانون أن وظيفة الفن ليست وظيفة حياتية عضوية عادية بل وظيفة وجودية». 
أما أبو رزق فختم قائلا: «العالم الإنساني يحررنا من الجبرية الكونية. نحن تحد للكون، الإنسان تحد للخالق. من هنا نخشى على حريتنا. نحن ننجرف الى الجبرية. وما يعيدنا الى هناك هو العقل أو الوعي الذي يوفق بين الحاجات الجسدية والعاطفية...». 
الياس كساب، في إدارته لجلسة مناقشة كتاب كمال ديب، الخبير الاقتصادي الكندي من أصل لبناني، الحائز دكتوراه في الاقتصاد... قال: «يتصدى الكتاب لأمور عدة عطلت دور لبنان الإقليمي اقتصاديا وثقافيا على الأقل منذ العام ,1975 ومنها الطائفية والزعامات التقليدية وأساليب رجال الأعمال البالية والبنية الاقتصادية الهشة...». 
ثم اعتبر الوزير السابق جورج قرم في كلمته التي ألقاها عنه أنطوان سيف بسبب سفره ان ديب من كبار الموظفين المرموقين في الإدارة الاقتصادية الكندية، وأضاف انه ورغم غيابه عن الوطن الأصيل، هو حاضر أيضا فيه بأعماله الأدبية والفكرية المتواصلة. وختم كلمته مؤكدا ان ديب إنسان له القدرة في أن يعيش في نفس الوقت من لبنان وكندا، «فهو في النهاية يمارس إنسانوية وصوفية هما ذخيرته الأساسية في هذه الحياة الصعبة حيث يكون في آن معا في لبنان وكندا». 
فيما أشار مسعود ضاهر الى أن منهجية الكتاب. وفي مناقشته للكتاب، وافق المؤلف في أن أمراء الحرب والمال الذين أصبحوا جزءاً من العولمة بمعناها الإيديولوجي السلبي «يريدون نظاما هجينا ليس طائفيا ولا علمانيا». أما إيلي يشوعي فرأى بدوره أن كتاب ديب مهم وشيق، وتابع في استنتاجاته من كتاب ديب، ان الضغط على أمراء المذاهب يجب أن يحصل في اتجاه تطبيق اللامركزية الإدارية الموسعة في لبنان التي تقوي صلاحيات الإدارات الرسمية داخل إماراتهم من دون إزعاجهم، وتساهم في إحراز بعض النموالاقتصادي والتنمية الاجتماعية والريفية ومســـاعدة الشعب في تيسـير أموره اليومية
وفي الختام، أعلن ديب أنه لا يخجل في كل لحظة في أن يطالب بنظام علماني ليبرالي ديموقراطي ضمن دولة رعاية ومؤسسات، ومنفتح على الشرق والغرب... وأعلن انتماءه الصريح الى الغرب بمعناه التنويري المثقف ومؤسساته وحرياته...

ص.18

 

medical abortion pill online

abortion pill online order abortion pill online cytotec abortion pill buy online

online purchase abortion pill

on line abortion pill abortion pill where to buy abortion pill

buy abortion pills online

abortion pill prescription abortion pill cytotec abortion pill buy online

mail order viagra

buy viagra in london england viagra online mail order viagra without prescription

free kamagra sample

generic kamagra woman kamagra kamagra canada

buy kamagra jelly on the internet

kamagra jelly uk visual effects of kamagra jelly buy levitra online kamagra jelly

order amoxil online

amoxicillin dosage amoxicillin uk purchase amoxil online

thyroxine for sale

get synthroid avoid prescription buy thyroxine online safe synthroid for sale

bisacodyl without prescription

bisacodyl dosage generic laxative laxative equivalent

buy principen online a href

ampicillin uk free principen sample buy ampicillin online safe

ordering abortion pills to be shipped to house

on line abortion pill cytotec abortion buy cytotec for 24 week abortion

cheapest biaxin

buy clarithromycin usa ordering clarithromycin cheap biaxin

order cipro online

how does ciprofloxacin work buy cheap ciprofloxacin ciprofloxacin uk

how to use clindamycin

buy cleocin online safe cleocin samples fedex generic clindamycin

buy dexamethasone

buy dexamethasone online http://www.geospatialworld.net/Event/View.aspx?EID=44 buy dexone

generic duricef sale

duricef online shop in uk free duricef sample Cefadroxil online uk

buy cefpodoxime las vegas

buy cheap vantin cefpodoxime how to use vantin

ceftin samples

ceftin without prescription how to use ceftin ceftin prescription buy

pill for abortion online

buy the abortion pill online abortion pill abortion pill online purchase

buy keflex online

buy cheap keflex order cephalexin generic cephalexin

generic chloromycetin sale

buy cheap chloramphenicol chloramphenicol chloramphenicol online

buy abortion pills online

buy abortion pill online abortion pill where can you buy the abortion pill

natural clavulanate

clavulanate online uk augmentin alternative to clavulanate

on line abortion pill

cytotec abortion pill buy online http://www.padernesi.com/BlogEngine/page/how-much-is-abortion.aspx order abortion pill online