المتين حجر بين شاقوفين وقريبا مزبلة بين نهرين






َ


ليس عفوا  أن يُسَمّى "بو زبلة"  بهذا الإسم.

من قبل  أن تجتاحه المجارير وبو زبلة يشكل رافدا من روافد نهر بيروت ويلتقي في أسفل حرش الضيعة بالجعماني الفاصل بين المتنين الشمالي والأعلى.

لم يعد هذا الإسم حكرا على المجرى بل توسّع  ليشمل في خيراته العطرية المروج وعين الزيتونة والمتين طبعا، وفي خَراه الآسن كل الضيع المنثورة في أغاني وديع الصافي نازل نازل باتجاه جسر الباشا وسن الفيل وبرج حمود الى أن يصب في ال"هيلا يا واسع".

ليس صدفة ان تقوم  قريبا من بو زبلة  همروجة من المعامل التي أُطلق عليها اسم المدينة الصناعية بل المُستهجَن أن يقوم على محاذاتها مجموعة  دورٍ واسعة  في منطقة القشى أو الأشى ولا هم فالإسم لا يغير في طبيعة ما يحصل.

اما ما يُغيّر في الحال  فهو أن أهل  عين الزيتونة كما المروج  يئنّون بسبب  روائح البلاستيك الفوّاحة من أحد المعامل العاصية  على السلطة البلدية والشرطة البلدية والناس الذين يتنشقون سمومه. وإن أشّرَ ذلك الى شيء فإلى  مقدار العجز الذي تتحصّن وراءه السلطات البلدية المتينية  بأعضائها وشرطييها ومؤيّديها. لذا نسأل :

بأي  منطق والحال على ما هو  تُقدم المجموعة البلدية المذكورة أعلاه على تطويب  520 الف مترمربّع من الأملاك الخاصة  في محاولة جديدة لإقامة منطقة صناعية أخرى في غربي المتين، تأتي مفاعيلها تماما كما مفاعيل المعمل في شرق المتين مدمّرة ، خاصة وأن الهواء يصل الى المتين من غربها الى شرقها. عندها لن تئن المروج ولا عين الزيتونة بل المتين بكامل أنحائها  وأحيائها وحاراتها ولنا تجربة المحارق في الهواء الطلق التي اقدمت عليها البلدية السابقة عام 2015  والمستمرّة برأسها وبعض مفاصلها والتي أثبتت ما صار معروفا   لدى الذين  يريدون أن يعرفوا ويتّعظوا.

أما على الصعيد الديمغرافي  فهل يتصوّر المعنيون ماذا سيحصل  لو أبيحت
هذه المنطقة  المترامية الأطراف للنشاط الصناعي؟

مئات المعامل ستنشأ ولا يتوَهّمْنَ أحد بأنها ستخضع لأي مواصفات ولنا في
"صقير"  بالذات دليل على مخالفة قانون التصنيف وإباحة الأمر  تحت وابل من الضغوط والوساطات لترخيص ما لا يمكن ترخيصه.

المستثمرون سيأتون من كل أنحاء لبنان وهذا حق والعمال سيتوافدون من كل أنحاء لبنان وهذا حق أيضا . فهل سيقتصر الأمر على العمال اللبنانيين؟

بحسب ما نرى في مناطق أخرى وفي مشاغِلنا في قرانا اليوم سيجتاحنا سرب بل اسراب من العمال غير اللبنانيين ومن جنسيات متعدّدة لا قيد لهم ولا معرفة للسلطات بهم ، فماذا ستفعل سلطة محلية بائسة تُهرّب بعض المشاريع الخاصة تهريبا من خلال هذه المعمعات. وهل تتخيل للحظة  سلطاتنا المحلية الموقّره ماذا سيَحِلٌّ بالمتينيين جميع المتينيين؟. إني أؤكد  لهم  بأن المتينيّين  سوف يسلّمون مفاتيح بيوتهم ويغادرون    لتحلّ محلّهم  جماعات لا علاقة لها ب"المكان " فتحوّله الى ما يناسبها غير عابئة بالذين اضطرّهم الفقر من المتينيين الى البقاء قابعين حيث هم يتعرّضون الى ما هو أدهى من الذل – المرض الفتاك. وإن لا تصدّقوا أو ليس لكم علم بما يجري  إذهبوا الى المكلّس واسألوا عن أهل تلك الضيعة أو الى المنصورية التي حُشِرَت ضيعتهم بين ممرّين ضيقين وصارت أراضيها ،معظم أراضيها ، لأغراب فانقلبوا أربابا  للدار وصار أرباب الدار غرباء. وإن أردتم أمثالاً أخرى  فأنصح الذين يقرؤون ،أنصحهم بكتاب قديم اسمه عناقيد الغضب لكاتبه ستينباك الأميركي" (عنوان الكتاب سرقه الإسرائيليون لتسمية إحدى غزواتهم المتكررة على لبنان).         والذين يشاهدون قديم السينما فلهم بفيلم  "ايرين بروكوفيتش" التي لعبت فيه "جوليا روبرتس" دور محقّقة خاصة في منطقة نائية تعرّض أهلها لمرض السرطان .

أما حرش الضيعة  فلن اشمله بتوصيفي هذا  لأن فضّ  بكارة  هذا الحرش عُهْر مجنون. ستلعن الأجيال القادمة  إن قَدِمَت! كل مُغتَصِب لهذه الأرض التي لم يمسَسْها إنسان  بعد ، كما ستلعن كل مُجْهزٍ على القليل المتبقي بعد أن انتُهِكت حرمة السّد بالمزابل  و املاك الغير بالبلص ومياه الغير بالتلوث ومُسّح  بالقانون الذي  بالمبدأ يحمي الجميع !

يا أيتها السلطة  المحلية  اتّقي الله ! نوّر الله طريقك  وطريق هذه القرية التي ومنذ عام 1975 لا تعرف إلا العصيّ الغليظة والقلوب المتحجّرة  وسائر من  ركض وراء النفع السّريع المشبوه  فنهش اللحم وابقى لأهلنا بعضَ العظم .

ويا صاحِبَي  العقارات التالية    (1200 سهم لكل منكما على 21 عقارا) 
 أو بالشراكة بينكم وبين غيركم فيها 800 سهم وعددها 3  عقارات ): (3042 - 3620 - 3635 - 3638 - 3644  - 3822 – 3844 -  3848-3849 - 3850 - 3853 - 3854 - 3865- 3858 - ى3864 - 3867 - 3868 - 3870 - 3872 - 3873 - 3972 - 3947 - 3975  -  3976 ) إنكم  في ما تملكون على أطراف حرش الضيعة ضيعتنا  وفي جواره وأنتم  من غير المتينيين ،  لا نلومكم إلا لأنه  يغيب عنكم نسيج ضيعتنا وتجهلون تاريخها ! سامح الله من دلّكم على منطقتنا وارشدكم الى حيث اشتريتم .  نحن أهل المتين لا نعرفكم  ولا نتهمكم ولكننا نعلمكم بأن ما باشرتم به  ليس سَوِيّا ولا يليق بالرجال . أوقفوا الشراء لا بل ساعدونا  لإبعاد السماسرة والمغتصبين عن هذه الأرض العذراء الجميلة. ولا يتذاكى أحد  فيمنِّنا بمشاريع صناعية نعرف أنها موبوءة وتخفي مشاريع مضاربات عقارية.

 شربل نجار