عدّيّه متينيي فكاهيّة


 

نورد هذه العدّية التي صاغها ضاهر مخايل الناكوزي الشاعر كما وردت الينا من محفوظات الصديق كلوفيس هارون.

نجهل سنة اعدادها ولكننا نظن انها نظمت في بداية أربعينيات القرن العشرين. يوسف الياس سلامه لم يكن قد سافر بعد الى الأرجنتين وعبدو ابو سليمان والد فريد والفرد وابراهيم وجوزف وروزالي ، كان قد يمّم شطر بيروت وفتح محلا لبيع القماش في احد أسواقها.

هل هذه العدّية صيغت في الصيف ؟ الأرجح، إذ ان الأرمن قد جاؤوا واستأجروا غرفا كما يقول ضاهر بحيث لم يبق في دكاكين الضيعة شيئا يؤكل والى جانب الدكان دكان يوسف سلامه بالذات زرازير سواكير اكثر من علب الدخان.

لم أفهم رجاء  ضاهر لبو حربه  (مار جرجس) كي يطعن النسوان على اساس ان كل البلايا منهن.

على اي حال الأربعينيات كانت صعبة على المتينيين ومخيفة تذكّر بمجاعة الحرب الكبرى الأولى وها قد اندلعت الثانية عام 1939 واستمرت حتى العام 1945.

نرجو من القراء ان شاؤوا ان يصححوا او يزيدوا إن علموا ونحن لهم من الشاكرين.

شربل نجار