كتاب مفتوح الى رئيس بلدية المتين



 

الموضوع : إنتخابات المجلس البلدي

سيدي الرئيس!

إن الحياة لا تقف عند حد، بل هي عملية توالد وصعود وهبوط واستمرار.  وعلى المرء أن يختار!
ها قد بلغتم اعلى مناصب الصعود في حسن تدبيركم للمتين منذ اثنتي عشرة سنة وحتى اليوم.

ونرجو أن يستمر نجمكم في التألق ونتمنى أن يتكاثر محبّوكم الأبعدين والأقربين.

غير أن لإستمرار النجاح شروطاً اولها الا يبقى الإنسان في مكانه لا سيما في مجتمع ضيق كالذي نحن فيه.

سيدي الرئيس!

إن عملكم في المجلس البلدي اثمر بالتعاون او بالتفرد منجزات شتى ليس أهمها التمسك بالخراج بل أكثر، فقد عرف عهد مجلسكم الكريم افتتاحا لصرحين تعليميين كبيرين واستلاما لقصر بلدي أثري عملتم ومجلسكم على اعلائه بأنوار الثقافة من خلال متحف للفنون يستقطب اليوم نخب المجتمع اللبناني قاطبة. وقد تحدّثت الصحافة المحلية والأجنبية عن ذلك المهرجان الكبير الذي أقمتموه يوم افتتاح القصر البلدي فحضَرتم  ونجحتم في استقبال سيدة  طرب وغناء  ومقامات رسمية وديبلوماسية ودينية ليلة افتتاح القصر او ليلة تسلمتم مفاتيح القصر من يد صاحبه روجيه صروف.

وليس هذا فحسب بل أمّنتم للمتين ودون انقطاع مصادر الماء وأغنيتموها وسوّيتم بما تكتنزون  من تقنية و ديبلوماسية أمور توزيع الماء و الكهرباء وعملتم في بداية عهدكم في المجلس البلدي على صيانة ساحة المتين وتأهيلها. وبادرتم مؤخرا  فوجدتم حلا جزئيا لمعضلة نفايات المتين المفاجئة للبلديات. و بفضل سرعة التدبير  وغنى المتين بالمساحات الشاسعة وجدتم  الحل ولو مجتزءا على أبواب  صيف 2015   
وهذا غيض من فيض!!

على هذا الأساس صار لشخصكم رصيد  كبير  عند المتينيين وأهل الجوار وقد علم القاصي والداني ما تحملتم من مشقات وعذابات وكلام مسيء لشخصكم ومن انتقادات للعديد مما قمتم به من أعمال.

لهذا وبعد اثنتي عشرة سنة من العمل المضني في رئاسة بلدية المتين صار لزاما عليكم  الإنتقال من الوضع الإجرائي الذي انتم عليه الى وضعية المعلم والناصح والمرشد والجامع لكل ابناء المتين... فلا يَتَقَوْقَع في التشبث بمركز إجرائي على أهميته، من خبرَه واخْتبره وأخذ منه عصارة التجارب.

ما من أحد اليوم بمستوى تجربتك إلا شخص آخر هو جوزف عقل أدامكما الله لخير المتين.وانتما وحدكما مجلس أمناء. وقد تخلى  جوزف عن رئاسة المجلس البلدي بعد دورة واحدة فهل تتشبه بعد دورتين؟

وبفعلته هذه وبمساندته لك بالذات الغى من المتين أو كاد اورام الحارات وسخافات الأزلام فهل تسير على خطاه؟ .

هذا ما أريده لك .

لم أطلب منك طيلة عهديك أمرا خاصا لي أو لغيري. والآن وللمتين أطلب منك مباشرة وبصوت عال أن تَتَعَفّف! وتجمع من لديه الطموح من أهالي المتين سواء كان مهندسا أو طبيبا فتطرح عليهما ما تطرح مما تساهم وإياهما في صنعه دون أن تكون شريكا فيه وهذه ميزة الكباروحدهم..... فهل تستطيع؟ .

إجمعهما وساعدهما  بالإنتخاب أو بالإئتلاف في تكوين فريق عمل واحد يقوم مقام فريق العمل الحالي في انماء بلدتنا الجميلة.

وأنت أنت بالذات لن تصل الى  الإنتصار الكبير إلا بالدخول من الأبواب الكبيرة.
وإن اصرّيت على المضي كفريق فأنت إن خسرت  خاسر وان ربحت  خاسر!

ولا اتمنى ان تُظهر الأيام إلا شيئا من كبرك وإحسانك ومحاسنك  وتعاليك!

ارجو ان تأخذ قرارك العاقل،  عندها فقط تكسب المتين التي لا تنسى جميل

أبنائها!

  شربل نجار