طوبى لكم

رسائل....

للشباب فقط
16 03 2016


يوسف بطرس سلامه - 1928

ربما تجري الإنتخابات وربما لن تجري!

فإن لم...... يكون السلام على من اتبع الهدى وَفَرَطِت

لهذا .... يجب أن تجري
وإن جرت.....

إقبلوا الناس كما هم ولكن

ارفضوهم متزعمين أو طرابيش أو مفاتيح  

ارفضوهم إن أتوا اليكم "بالمَونِه" و "نحنا قرايب" و"الإيش يا خال"  و"بكرا من نشوف" و"الله بيدبر"

ارفضوهم إذا لم يطلبوا رأيكم كشباب أو كمجموعة شباب

ارفضوهم إذا لم يسألوكم في اختصاصكم والفلاحة اختصاص والهندسة اختصاص والرقص اختصاص....

ارفضوهم إن استخفّوا برأيكم شبانا وازدروا بكم فتيات أو نساء

ارفضوهم إن لوّنوكم بالوان المحازبين واعتبروا  أنكم "تَحصيل لحَاصل"

إرفضوهم إن فرزوكم ووزعوكم نفايات على طوائفكم

ولا تقسوا عليهم إن تكلّموا معكم بلغة العائلات و بعقلية العائلات فهذا المرض مزمن .

ولا تقسوا عليهم إن نسّبوكم الى الحارات... فالصدأ متمكّن ...المهم ان يؤتى من العائلات من هو

صالح للعمل البلدي ومن الحارات من يعمل بصمت الفاعل وخير الفلاح.

واقبلوا بهم إن جاؤوا اليكم بفريق عمل متجانس ولم يطرحوا اسماء،  كَمِن كل عائلة عصا أو من كل حارة ممسحة!

إقبلوا بهم إن احترموا المرأة فأشركوها بالقرار

إقبلوا بهم إن وضعوا أمامكم خارطة طريق للسنوات الست القادمة وقالوا : "حاسبونا على هذا الأساس".

إقبلوا بهم إن شرّعوا أمامكم ابواب العمل  - في المجلس البلدي  للذين يَصِلون وخارج المجلس للذين يتطوَعون ويساندون.

إقبلوا بهم إن توجّهوا الى النُخَبِ المتينية حول العالم. 

إقبلوا بهم إن دفعوكم دفعا باتجاه الإنتاج .

وانتبهوا! الخيار أمام المتين واحد من اثنين  إما مدينة المتين  وإما  قرية  المتين

لا مكان للضواحي في ديارنا

لا مكان لعقليّة الضواحي  وأميّة الضواحي وبشاعة الضواحي وتعاسة الضواحي  أولذلك اللون الرمادي المقيت الذي ليس أسودا فَيُلْعَن ولا أبيضا فَيُبَارك!

شربل نجار