كبير... الى غياب

نقلا عن الأنباء

السفير أديب القنطار في ذمة الله

12 فبراير 2016



توفي السفير أديب القنطار الذي مثل لبنان لسنوات عديدة في الخارج من خلال عمله الديبلوماسي. شغل مناصب مختلفة وتنقل بين العواصم حول العالم
.

فيما يلي نبذة مختصرة عن حياته:

– ولد في المتين جبل لبنان عام 1928

– متأهل من السيدة جمانا  توفيق حمزة.

–  مجاز في الحقوق، مارس مهنة المحاماة لمدة سبع سنوات.

– عمل أستاذاً للغة العربية في دمشق، سورية.

– إلتحق بالسلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية والمغتربين في بيروت عام 1960.

– 1962 إلى 1964 قائماً بالأعمال في سفارة لبنان في أبيدجان، شاطئ العاج.

– 1964 إلى 1968 قائماً بالاعمال في سفارة لبنان في بون، ألمانيا.

– 1968 إلى 1970 سكرتير أول في سفارة لبنان في بروكسل، بلجيكا ولدى الاتحاد الاوروبي.

– 1971 إلى 1975 مستشاراً ومديراً لمكتب وزير الخارجية والمغتربين في بيروت.

– 1975 إلى 1985 سفيراً للبنان لدى السنغال (داكار) حيث أصبح عميداً للسلك الدبلوماسي.

– 1987 إلى 1992 سفيراً للبنان لدى الجزائر.

– شارك  في العديد من المؤتمرات العربية والدولية.

– سفيراً متقاعداً إعتباراً من عام 1992.

– ساهم في تأسيس منتدى سفراء لبنان وكان عضواً في هيئته الإدارية وممثله لدى الحكومة لعدة سنوات.

– يجيد اللغات العربية والفرنسية والإنكليزية والألمانية.

– مؤلف كتاب “أيام لن تعود” والذي يتناول فيه أهم محطات مسيرته الادبية والدبلوماسية، إضافة إلى نشره العديد من الأبحاث والمقالات.

– حمل العديد من الأوسمة والدروع.

أسرة “الأنباء” تتقدم من أسرته وأهالي بلدة المتين بالتعازي الحارة.

  • عين موعد الدفن يوم السبت 13 شباط الساعة الواحدة بعد الظهر في مسقط رأسه المتين.
  •  تقبل التعازي الأحد 14 شباط في منزله في المتين ويوم الثلاثاء 16 شباط في دار الطائفة الدرزية، بيروت، فردان من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر ولغاية الساعة السادسة مساءً.