أيام الستينات

 

 ليزا ابو سليمان تدخن  الأرجيلة عند اهلها  في بيت  سليمان صروف

الشقيقات كثيرات وكلّهن يدخّنّ الأرجيلة إلا واحدة

ليزا اكبرهن سنا




ويلتقين صيفا  عند الجدّة روزا  او على ترسينة ليزا و سطحية اسما  وفي دارة سيده وايلين وسواهن.  غاب منهن من غاب   وكثيرات لا زلن احياء يرزقون يعيش الأبناء والأحفاد  على بركتهن!

في الصورة من اليمين الى اليسار : سيدة زوجة جوزف عبدو أبوسليمان ، ليزا،  لويس بارود وعقيلته سامية.

من مجموعة صور خاصة  بالسيدة سامية حجيبان بارود